التخطي إلى المحتوى

مؤسسات الاستثمار الهندية تبدأ في بيع الأسهم المحلية في نفس وقت عودة الصناديق الأجنبية إلى الاستثمار في سوق الأسهم بالبلاد التي تبلغ قيمتها 3.4 تريليون دولار.

باعت المؤسسات المحلية أسهماً بقيمة 889 مليون دولار أميركي في أغسطس، في أول شهر تسجل صافي بيع منذ فبراير 2021.

اشترى الأجانب أسهماً بقيمة 7.6 مليار دولار منذ نهاية شهر يونيو الماضي، بعد انسحابهم التاريخي من أسهم بقيمة 33 مليار دولار منذ شهر أكتوبر.

تغير المالك لم يؤثر على صعود الأسهم الهندية، التي ارتفعت قيمتها بنسبة قوية بلغت 10% منذ نهاية يونيو رغم أن أسواق الأسهم في بقية العالم تعاني ضعفاً ملحوظاً.

بنك أوف أميركا: الصناديق تلحق بركب التشاؤم تجاه أسواق الأسهم

رغم النشاط البيعي العام من جانب المستثمرين المحليين، استمرت صناديق الاستثمار في استقبال تدفقات نقدية شهرية تزيد على مليار دولار.

يراهن صندوق التحوط العملاق “مان غروب” (Man Group) على الأسهم الدفاعية في الهند، كما أن رسماً توضيحياً فنياً يشير إلى أن الأسهم الهندية تستعد للانطلاق.

يمر مؤشر سوق الأسهم الهندية القياسي “مؤشر نيفتي 50” (NSE Nifty 50 Index) منذ أسبوع بما يُطلق عليه نموذج التقاطع الذهبي، إذ إن المتوسط المتحرك لمدة 50 يوماً يتجاوز المتوسط المتحرك مدة 100 يوم في إشارة إلى اتجاه صعودي.

في آخر مرة حدثت ظاهرة نموذج التقاطع الذهبي في يوليو 2020، قفز “مؤشر نيفتي 50” بنسبة 90% تقريباً على مدى 15 شهراً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *